أستاذة تدعو إلى الاحتجاج في تدوينة والنيابة العامة تتابعها في حالة سراح

تسببت تدوينة نشرتها أستاذة متعاقدة على حائطها بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك في متابعتها أمام القضاء، بعدما قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالدريوش متابعتها في حالة سراح بتهمة التحريض على ارتكاب جنحة بواسطة وسيلة الكترونية، والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها.

وكانت الأستاذة المتعاقدة “سهام المقريني” قد دعت في تدوينة على صفحتها الفايسبوكية إلى الاحتجاج، مما دفع النيابة العامة بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية المذكورة بالأمر إلى التحقيق معها، حيث استمعت لها الضابطة القضائية للدرك الملكي بالدرويش في محضر قانوني، قبل أن يقرر وكيل الملك متابعتها في حالة سراح، وتحديد يوم 6 أكتوبر لمحاكمتها بالتهمة المنسوبة إليها.

شارك المقال