رجاء .. من يحب السيد وهبي عليه أن ينصحه بالصمت قليلا …

mohssine.elja
2021-11-24T16:14:05+00:00
تربية وتعليم
mohssine.elja24 نوفمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 4:14 مساءً
رجاء .. من يحب السيد وهبي عليه أن ينصحه بالصمت قليلا …
حنان رحاب

في مقتطف من حواره لموقع هسبريس بخصوص ضجة مباريات التعليم، اقترف وهبي كارثتين، واحدة شكلية وأخرى في الموضوع كما يقول القانونيون الذين يحسب عليهم…

في الشكل: الرجل يستخدم عبارة: معاهد التكوين، ومعهد التكوين، والحال أن اسمها المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، ومرسوم إحداثها منشور في الجريدة الرسمية، الرجل لا يعرف حتى اسم المؤسسة..

وفي الموضوع: السيد وهبي اقترف خطأين:

  • الأول أنه قال بأن هذا تسقيف السن هدفه القطع مع التوظيف المباشر ووجوب الخضوع للتكوين.
    الرجل يجهل أنه اصلا أن الأساتذة يخضعون لتكوين قبل الانتقال للعمل وأن التوظيف المباشر كان في حالات استثنائية، وآخرها كانت سنة 2011، وأما المتعاقدون فكلهم خضعوا للتكوين بعد المباراة في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، باستثناء فوجي 2016 و 2017 الذين التحقوا بالعمل بعد المباراة وتكوينات سريعة بسبب الخصاص الذي كان آنذاك في الأساتذة، وبسببهم تم إنقاذ الموسم الدراسي، وإلا لبقي آلاف التلاميذ دون دراسة…

  • الثاني: أنه كرر نفس خطأ بنموسى من أن المباريات هي للتكوين، والحال أنها للتوظيف حسب الإعلانات المنشورة، قد نقول إن بنموسى خانه التعبير (ولو انها كارثة) ولكن السيد وهبي يقدم نفسه رجل قانون.. ويدافع عن مباريات لم يكلف نفسه حتى عناء قراءة إعلاناتها…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.