الموسيقى والقيم الوطنية

الواضح24
2021-11-20T17:13:03+00:00
ثقافة وفن
الواضح2420 نوفمبر 2021آخر تحديث : السبت 20 نوفمبر 2021 - 5:13 مساءً
الموسيقى والقيم الوطنية
فاضمة نايتخويا لحسن

يقول الكاتب محمد أبو الخير في مقدمة كتابه “الفنون والمواطنة” “إذا كانت هوية المجتمع هي بلورة السمات الفكرية والخصائص الثقافية والفنية والروحية التي ينفرد بها المجتمع عن غيره من المجتمعات الأخرى،فإن الركيزة الأساسية في بناء هوية ذلك المجتمع تتمثل في ثقافته وفنه لأنهما المعبران عن الأحلام والطموحات المستقبلية. إنهما الضمير الكلي للمجتمع ومن تم فهما يقومان بدور كبير في تنميته وتقدمه من خلال الموسيقى والأدب والفن التشكيلي والمسرح والدراما..”

يظهر من خلال هذا القول، أن الفنون على اختلافها لها أهمية بالغة في الرقي بالمجتمعات فهي تعكس درجة وعيهم ومستواهم الثقافي، وتعد الموسيقى إحدى هذه الفنون الجميلة ذات التأثير العميق في النفس البشرية، فهي فن لا يخاطب العاطفة والوجدان فحسب، بل أيضا العقل والفكر. ولعل الفن الموسيقي يمتلك قدرة هائلة في التأثير على أحاسيس المجتمع، وتوحيد مشاعر أفراده وعواطفهم، وتوجيه تفكيرهم نحو غايات تخدم الفرد والمجتمع على حد سواء.

إن دور الموسيقى فعال جدا في تعزيز روح الانتماء الوطني، وغرس القيم والمبادئ السامية التي تمجد الوطن عبر أغاني، وأناشيد وطنية تتضمن معان ورسائل نبيلة تنتقل عبر الأجيال، في قالب فني يسمو بروح الإنسان وبهويته، وخير مثال يمكننا استحضاره في سياق احتفال الشعب المغربي” بالذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة “: هو الأغاني والأناشيد الوطنية التاريخية الخالدة في ذاكرة تاريخ الوطن التي أصدرت وأديت بهذه المناسبة العظيمة، والتي تحمل في طياتها قيما إنسانية وتاريخية ووطنية عميقة، تصل إلى المتلقي عبر كلمات وألحان غاية في الدقة والانتقاء والجمال مخاطبة أعماقه ومدغدغة مشاعره … إن حديثنا عن هذه القطع الفنية المتجذرة في مسار الأغنية المغربية الوطنية، يجرنا من حيث ندري ولا ندري إلى الحديث عن خالدة : “صوت الحسن ينادي” ، والتي كتب كلماتها ذ: فتح الله المغاري ولحنها ذ : عبد الله عصامي، وأدتها الفرقة الصوتية لجوق الإذاعة والتلفزة المغربية…

وبتأملنا ووقوفنا عند كلمات هذه القطعة الفنية الحماسية المؤثرة، نجدها تتضمن مجموعة من القيم، يمكن إجمالها فيما يلي :
الدينية: إذ استهلت الأغنية بعبارات التكبير “الله أكبر – الله أكبر- الله أكبر ” دلالة على التوكل على الله سبحانه وتعالى والاستعانة به وبكتابه الذي كان رفيقا للشعب المغربي في مسيرته نحو الصحراء، مبرزة أيضا قيمة الاستقامة والقصد : “حاملين كتاب الله وطريقنا مستقيم”…

الوطنية والتاريخية: تزخر هذه القطعة الفنية بقيم المواطنة، وحب الوطن والاستعداد لخدمته، والتضحية من أجل وحدته واستقراره ” صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء… فرحي يا أرض بلادي أرضك أصبحت حرة”، وقيم الاتحاد بين الملك وشعبه “مسيرة أمة وشعب بولاده وبناته” ، والإصرار على الانتصار خاصة وأن إرادة الشعب أقوى من الظلم “مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء “…

الإنسانية : تعزز هذه التحفة الفنية مجموعة من القيم الإنسانية السامية، نذكر منها :
السلم والسلام والحب “شعارها سلم وحب والغادي سعداتو” “فالشعب من خلال هذا المقطع سعيد بمشاركته في المسيرة دون معرفة بما ينتظره هناك في الصحراء، ويؤمن بالسلم والأمن “بلا حرب بلا سلاح معجزة الزمان” – “فيها أمن سلام تاريخ مجد الوطن”…

التعارف والتواصل وصلة الرحم: “إخواننا في الصحراء اسالونا الرحم” -“يا قاصدين الصحراء أبوابها مفتوحة”..

التضامن والتآزر: سعت كلمات الأغنية إلى بيان قيمة الوحدة، وتوحيد الصفوف، والتآزر في حدث المسيرة الخضراء ليصبح الشعب لحمة واحدة، تحقيقا لهدف واحد واضح “مسيرتنا الخضراء نتيجة مربوحة..”- “مسيرة أمة وشعب…

يتظافر المعجم بألفاظه المنتقاة، والألحان، والموسيقى الحماسية، وكذا أصوات المطربين في هذه القطعة الفنية من أجل المساهمة في تخليد ذكرى غيرت مجرى التاريخ، وأعطت دروسا في الوحدة، والانتماء ،وحب الوطن … لتكون الأغنية وموسيقاها بأبعادها الروحية، والوطنية، والأدبية، والفنية ، منبعا لقيم إنسانية، ووطنية، وتاريخية متنوعة تبقى راسخة لدى أجيال اليوم وكأنها عايشت الحدث بكل تفاصيله.

على هذا الأساس، تظهر أهمية الموسيقى باعتبارها قناة تواصل بين الأجيال المختلفة، كما تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أهمية ودور التربية الموسيقية في المجال التربوي والتعليمي، إذ تعد وبحق إحدى الوسائل الأكثر فعالية في التربية الحديثة، لما لها من أدوار كبيرة في تنمية شخصية المتعلم، والرقي بذوقه الفني، وتعميق رؤيته للكون من حوله، بالإضافة إلى ترسيخ القيم النبيلة في وجدانه.

نص الأغنية
الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر
صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء
فرحي يا أرض بلادي أرضك صبحت حرة
مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
مسيرة أمة وشعب بولاودو وبناتو
شعارها سلم وحب والغادي سعداتو
حاملين كتاب الله وطريقنا مستقيم
إخوانا في الصحراء يسالونا الرحم
يا قاصجين الصحراء أبوابها مفتوحة
مسيرتنا الخضراء نتيجة مربوحة
فيها سلم ويلام تاريخ مجد الوطن
لا حرب لا سلاح معجزة الزمان

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.