محكمة الاستئناف بطنجة تبرئ عراب البام السابق أحمد الإدريسي

الواضح24
جماعة اكزناية
الواضح243 مارس 2024آخر تحديث : الأحد 3 مارس 2024 - 3:35 مساءً
محكمة الاستئناف بطنجة تبرئ عراب البام السابق أحمد الإدريسي

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الإستئناف بطنجة، اليوم الخميس، بتبرئة رئيس جماعة اكزناية السابق،وعراب حزب الأصالة والمعاصرة أحمد الإدريسي، بعد متابعته في ملف ثقيل يتعلق بالتجزيء السري.

وقضت المحكمة في الدعوى العمومية بإلغاء القرار المستأنف فيما قضى به من إدانة المتهمين أحمد الإدريسي وجمال بنعلي من أجل ما نسب إليهما والحكم بعدم مؤاخدتهما والتصريح ببراءتهما.

وخفضت المحكمة أيضا العقوبة الابتدائية الصادرة في حق كل من المتهمين سليمان بوهليل ويونس العيشوني إلى سنتين حبسا نافذا، وخفض العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم أحمد رواض إلى سنة واحدة حبسا نافذا.

وكان رئيس جماعة اكزناية السابق أحمد الإدريسي، قد أدين ابتدائيا بالسجن 8 أشهر، في القضية التي يتابع فيها رفقة أشخاص آخرين بتهم التزوير والبناء العشوائي والتجزيء في اكزناية. وقضت المحكمة يوم الثلاثاء 27 شتنبر 2022، بسجن المتهم الأول سليمان بوهليل 8 سنوات، والمتهم الثاني يونس العيشوني 3 سنوات، والمتهم السابع أحمد الرواض سنتين، مقابل براءة المدعو محمد العمراني. أما الإدريسي ومحمد طيبي وجمال بنعلي فصدر حكم بسجنهم 8 أشهر، إضافة لغرامة 100 ألف درهم، وإتلاف كافة الوثائق موضوع الطعن بالزور، وهو الحكم الذي ألغاه الحكم الاستئنافي.

وتوبع المتهمون بتهم المشاركة في تزوير وثائق رسمية واستعمالها وصنع شهادات تتضمن وقائع غير صحيحة والمشاركة في البناء بدون رخصة قانونية في منطقة غير قابلة للبناء بموجب النظم المقرر والمشاركة في اقامة بنايات فوق ملك من املاك الدولة والمشاركة في احداث تجزئة عقارية من غير اذن سابق في منطقة غير قابلة لاستقبالها بموجب النظم المقررة وفوق ملك الدولة، والمشاركة في قسمة بقع ارضية داخل تجزئة غير مرخصة والمشاركة في احداث تجزئة بدون اذن سابق والمشاركة في بيع بقع ارضية في تجزئة غير مرخصة، التزوير في محرر رسمي, وإتلاف عمدا لوثائق رسمية وسجلات متعلقة بالسلطة العامة، وإضرام النار في الغابة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة