فيضانات وسيول جارفة بمولاي ابراهيم بإقليم الحوز تلحق أضرارا جسيمة بممتلكات المواطنين

خلفت عاصفة رعدية مفاجئة ضربت جماعة مولاي ابراهيم دائرة إسني، في إقليم الحوز بجهة مراكش، خسائر مادية فادحة، حيث جرفت مياه الفيضانات الغزيرة التي هطلت على المنطقة، عددا كبيرا من السيارات، في غياب تأكيد رسمي حول احتمال وقوع خسائر بشرية.

وكشف شهود عيان، أن الفيضانات الجارفة، لواد “غيغاية – البهجة” بجماعة مولاي ابراهيم، خلفت خسائر مادية كبيرة، تسببت في وقوع أضرار بواجهات بعض المقاهي المحاذية لمولاي ابراهيم، كما جرفت السيول سيارات على مستوى الطريق الرابطة بين مولاي ابراهيم وتحناوت، من دون وقوع خسائر في الأرواح.

وحسب شهود عيان أيضاً، فإن السيول الجارفة أتت على أشجار مثمرة لفلاحي المنطقة، بعد أن اجتاحت الأمطار القوية مناطق هامة في إقليم الحوز، وعلى الخصوص جماعات أغواطيم ومولاي ابراهيم وآسني.

شارك المقال