قضية استغلال قاصرين بطنجة… المشتكي يرفض الحضور أمام المحكمة والزوجة: لو كنت فعلا جانية لما رفض المشتكي تطليقي والملف فارغ

الواضح24
2022-05-24T14:47:41+00:00
حوادث
الواضح2424 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2022 - 2:47 مساءً
قضية استغلال قاصرين بطنجة… المشتكي يرفض الحضور أمام المحكمة والزوجة: لو كنت فعلا جانية لما رفض المشتكي تطليقي والملف فارغ

يبدو أن الملف المتعلق بشبهات “طقوس شيطانية” مع استغلال أطفال جنسيا بات يأخد حجمه الحقيقي، بعد توالي غياب الزوج المشتكي رفقة طفليه القاصرين وتجنبه للحضور أمام قاضي غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بطنجة.

وأجلت غرفة الجنايات الابتدائية اليوم الثلاثاء24 ماي الجاري الجلسة للمرة الثالثة على التوالي إلى الشهر المقبل، بعد غياب المشتكي، حيث كان من المنتظر أن يستمع القاضي لأقواله وأقوال الطفلين.

وتعود تفاصيل القضية حين وضع الزوج (ح.أ) شكاية ضد زوجته (ن.ب) التي عاشرته لمدة 12 سنة، لدى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة، يوم 12 نونبر 2020، يتهم فيها زوجته ومجموعة من الأفراد، بتعريض طفليه للاغتصاب بالقوة، وامتثالهما للنزوات والرغبات الشاذة للمجموعة، مستعينا بشهادات طبية.

من جانبها نفت المتهمة كل تهم زوجها السابق المشتكي واعتبرتها من وحي الخيال، مؤكدة أنها محاولات منه للانتقام منها بعدما رفضت الاستمرار معه في علاقة زواج، وأكدت لجريدة الواضح 24 أن الأب يستغل طفليها لتشويه سمعتها ولو كان الأمر صحيحا لما رفض تطليقيها عندما رفعت عليه دعوى الشقاق.

واستغربت الزوجة من تناقضات الزوج، والذي يؤكد على ضرورة إنصافه من طرف المحكمة دون أن يقدم دليلا ملموسا على اتهاماته، وفي الوقت ذاته يرفض الحضور أمام المحكمة تقول الزوجة.

وسبق أن تقدمت الزوجة للمحكمة بخبرة طبية تثبت عدم تعرض الطفلين للاغتصاب، مسلمة من مستشفى محمد الخامس بطنجة بعدما تم عرضهما على طبيب مختص من طرف الشرطة القضائية.

وكان الزوج قد دعا إلى الاعتماد على أقوال الطفلين لأن أثار الاغتصاب من الناحية العلمية تزول وتندثر بعد أيام قليلة من الاغتصاب، حسب قوله، علما أن أحد الطفلين زعم أنه تعرض للاغتصاب من طرف حوالي 6 أشخاص.

من جانبه أكد الدكتور والخبير العسكري محمد مسرار الذي ناقش موضوع اغتصاب القاصرين من الناحية العلمية على هامش هذه القضية في حوار بث على قناة المحقق تيفي، أن التكوين الجسد للطفل يكون في طور النمو وبالتالي إذا وقع له اغتصاب أو اختلالات شرجية يكون جلد طفل حساسا أكثر مقارنة بالرجل الكبير وبالتالي المضاعفات الجسدية التي تلحق بجسد الطفل جراء الاغتصاب على مستوى “الشرج” من الصعب معالجتها كما يؤدي إلى التهابات مزمنة في المناطق الحساسة للطفل.

وأوضح مسرار أن الاغتصاب بشكل عام يؤثر على نفسية الأطفال ويظهر عليهم هذا التأثير مباشرة بعد تعرضهم للاغتصاب، سواء داخل البيت أو في المدرسة.

من جهة أخرى، أكدت المتهمة أنها تتوفر على شهادة من طرف المدرسة التي يدرس بها الطفلين تؤكد على تفوقهما الدراسي طيلة المدة التي كانا برفقتها، كما أوضحت على أنها تتوفر على حكم المحكمة لاستعادة أبنائها وهو ما يرفض الزوج الامتثال له.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة