اتحاد طنجة: “من أراد أن يحط الرحال بملعب ابن بطوطة سيكون عليه مواجهة الأشباح”

اتحاد طنجة: "من أراد أن يحط الرحال بملعب ابن بطوطة سيكون عليه مواجهة الأشباح"

راسل نادي إتحاد طنجة لكرة القدم، السلطات المحلية و الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل توضيح الوضع الوبائي داخل النادي، بعد إصابة 24 فرداً من مكوناته، من بينهم 16 لاعبا للفريق الأول، بالإضافة إلى مدرب الفريق و ثلاثة مسيرين، وأربع إصابات متفرقة على الطاقم التقني و الطبي.

وأوضح مسؤول بنادي “البوغاز” أن النادي راسل الجهات المسؤولة بيما فيها اتحاد الكرة، معززاً رسالته بتقارير مندوبية الصحة و تقارير عن الوضع الوبائي داخل النادي، وطالب اتحاد طنجة خلال مراسلته بتأجيل مبارياته القادمة حتى يستعيد جميع المصابين عافيتهم من أجل ضمان مبدأ تكافؤ الفرص.

وأوضح المسؤول نفسه، أن الاتحاد لن يلعب أية مقابلة في الوقت الراهن، رغم برمجة لقاءه يوم غد في مواجهة نهضة بركان، وقال: “تجاوزنا الحديث داخل النادي عن إمكانية اللعب.. لن نلعب كي لا نتلاعب بالمدينة وشعار الفريق وبمدى إنسانية مسؤولي الكرة في البلاد أمام العالم الذي تناقل خبر الكارثة داخل النادي..”.

وأردف “تلقينا صغوطات ومحاولات لإيجاد صيغ من أجل أن تلعب المباراة.. تحركت الهواتف بشكل لا يصدق في الآونة الأخيرة.. لكن اتحاد طنجة، نفسيا وصحيا وبدنيا، يستحيل أن يلعب..”.

وأضاف “من أراد أن يحط الرحال بملعب ابن بطوطة سيكون عليه مواجهة الأشباح.. المباراة إما ستؤجل اتساقا مع ما هو متعارف عليه إنسانيا.. أو نخسرها بالقلم، لكن بشرف”.

ويشار إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لا تزال على موقفها، وأن مباراة إتحاد طنجة في مواجهة نهضة بركان على ملعب ابن بطوطة ستلعب في وقتها في انتظار قرار السلطات المحلية في إقامة المباراة من منعها.

شارك المقال