الوداد الرياضي يتوج بطلا لدرع البطولة الاحترافية للمرة 21  في تاريخه 

الواضح24
2021-07-15T17:14:25+00:00
رياضة
الواضح2415 يوليو 2021آخر تحديث : الخميس 15 يوليو 2021 - 5:14 مساءً
الوداد الرياضي يتوج بطلا لدرع البطولة الاحترافية للمرة 21  في تاريخه 

توج نادي الوداد الرياضي بلقب الدوي المغربي الاحترافي للمرة 21 في تاريخه بعد انتصاره على مولودية وجدة اليوم الأربعاء بهدفين لصفر في إطار الجولة 27.

سجل هدفي اللقاء أيوب الكعبي في الدقيقة 64، وأضاف زميله عطية الله الهدف الثاني الرائع في الدقيقة 90.

ولعب الفريقين الشوط الأول الذي شهد ندرة من ناحية صناعة المحاولات والتحول في الأطراف والضغط على الدفاع، وغاب التركيز عن هجوم لاعبي الوداد في محاولتين التي جاءتا لأيمن حسوني وزهير مترجي.

دخل الوداد الشطر الثاني من المقابلة وأصر على أن ينهي المقابلة بتفوق حيث كان أكثر اندفاع وأكثر شراسة من ناحية الهجوم معتمدا على سرعة محمد أوناجم وعطية الله وكذا زهير المترجي.

ومن كرة خاطفة سريعة أهدى عطية الله طبقا من ذهب لهداف البطولة أيوب الكعبي ليحرز هدف التقدم في المباراة، وتواصل بعد ذلك السبر الجارف للاحمر على منطقة جزاء صاحب الأرض.

وتكتلت جهود المولودية لتعديل الكفة وأظهر على أنه فريق قوي محترم خصوصا في الشوط الثاني الذي صنع المحاولات وابتكر اللعب الجديد وزعزع نسبيا دفاع الوداد بحارسهم التكناوتي الأخير الذي وقف سدا منيعا لكل تسرب وجدي، وكان الأخطر من بينهم الجميل والمميز آدم النفاتي الذي لفت الأنظار.

وقبيل انتهاء المقابلة أرسل يحيى عطية الله كرة من ضربة خطأ حرة مباشرة سجل بها الهدف الثاني بطريقة جميلة وجمالها التركيز والدقة في التنفيذ.

ورفع الوداد رصيده إلى 63 نقطة بفارق 11 نقطة عن مطارده الرجاء ويعد أعلى فارق بين البطل والوصيف منذ سنوات، وابتعد الوداد بفارق 9 ألقاب عن الجيش الملكي والرجاء صاحب 12 لقبا.

وأصبح الوداد يقترب من 70 نقطة في حال فوزه في جميع المباريات المتبقية، ليكون الفريق الوحيد الذي سيصل لهذا الرقم الجديد.

وتجمع اللاعبون وطاقم التدريب للاحتفال بهذا اللقب الجديد والمستحق بالتفاهم الطرابيش الحمراء، وشهدت أيضا الشوارع خروج أنصار الوداد للاحتفال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.