روبيرتو مانشيني وجيانلويجي دوناروما يقودان منتخب إيطاليا لكسب الرهان الأخير والفوز بالحلقة الأخيرة من كأس أمم أوروبا

الواضح24
2021-07-12T10:29:03+00:00
رياضة
الواضح2412 يوليو 2021آخر تحديث : الإثنين 12 يوليو 2021 - 10:29 صباحًا
روبيرتو مانشيني وجيانلويجي دوناروما يقودان منتخب إيطاليا لكسب الرهان الأخير والفوز بالحلقة الأخيرة من كأس أمم أوروبا
زكرياء آيت المعطي
أعطت إيطاليا درسا تكتيكيا للخصم إنجلترا ولكل من يهمه الأمر، وقام المدرب المخطط مانشيني بدراسة المباراة من كل الجوانب رغم تلقيه الهدف الأول السريع من لوك شاو، وأحسن التعامل مع متغيرات المقابلة المثيرة والمشتعلة إلى أن أوصل السفينة إلى بر الأمان.
قام اللاعبون بدورهم كما يجب فاستحوذوا على الكرة وخلقوا فرص سانحة للتسجيل وضغطوا على صاحب الأرض والجمهور بقوة، وكان كييزا الأخطر والخطير في الشوط الأول والثاني بتسديداته الماكرة ومناوراته في النفق الضيق ولسعاته الخاطفة، حتى ظن الجميع أنه من سينقذ الأزوري ويهدي التعادل لشعبه.
وجاء زميله بونوتشي من بعيد وسجل هدف التعادل الهدف الذي أشعل نهائي الأحلام بومبلي، وصمد المنتخب الإيطالي بل وهجج خيوله وكاد يضرب الإنجليز بالثاني الذي سينهي كل الآمال لكن المباراة قدر لها أن تلعب الأشواط الإضافية التي انتهت بالتكافئ وأحسن المدربين التعامل معها.
وصل المنتخبين لركلات الحظ ركلات الجزاء الركلات التي ستسفر عن الفائز وعن حامل درع كأس أمم أوروبا، وآلت للأزوري لإيطاليا وللحارس دوناروما المنقذ ذو القفازات الفولاذية وصاحب الشخصية خصوصا في ركلات الترجيح الذي أفلح في تصدياته، وتوجت إيطاليا بالكأس العالمية الغالية بكأس أمم أوروبا.
وحظ أوفر لإنجلترا التي أمتعت وغنت طيلة مشوار الكأس، وكانت تمني النفس للظفر بهذه الكأس للمرة الأولى في تاريخها، صمدت وسجلت وبحثت عن الحلول الناجحة وكانت قوية منذ البداية إلى النهاية دفاعيا وهجوميا، وتركت بصمة على أرضيتها رغم خسارتها أمام جمهورها الكبير الذي ساندها إلى آخر دقيقة.
والسؤال الأخير: من المنتخب القادر على الإطاحة بإيطاليا وبروح وعقل إيطاليا… ومن هو المنتخب القادر على الصرخ في وجه مانشيني وأشباله.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.