صيانة المساحات الخضراء بطنجة تلتهم 8 ملايير سنتيم والشركة وضعت عمدة المدينة وسلطات المراقبة في ورطة

الواضح24
2024-04-01T18:10:01+00:00
أخبار طنجة أصيلة
الواضح241 أبريل 2024آخر تحديث : الإثنين 1 أبريل 2024 - 6:10 مساءً
صيانة المساحات الخضراء بطنجة تلتهم 8 ملايير سنتيم والشركة وضعت عمدة المدينة وسلطات المراقبة في ورطة

فضحت الأمطار الأخيرة التي شهدتها مدينة طنجة المستوى المتدني لخدمات شركة صوميكوتراد التي تشرف على صيانة المناطق الخضراء بالمدينة، كما أماطت اللثام عن الحجم الكبير لصفقة صيانة المساحات الخضراء التي نالتها هذه الشركة والتي تصل إلى 8 ملايير سنتيم.

ثمانية ملايير سنتيم لم تجد في تغيير ملامح الصورة الخضراء لعاصمة البوغاز، بل تستوقفنا الحالة التي آلت إليها بعض المناطق بعد الأمطار الأخيرة، لمساءلة مجلس المدينة وسلطات المراقبة حول دورهما في مراقبة خدمات هذه الشركة، أو مراجعة هذه الصفقة وإعادة النظر فيها، أو ترتيب عقوبات وغرامات مالية على الشركة لمواجهة تدني خدماتها، طالما وأن هناك دفتر تحملات يفرض على الشركة الحائزة على الصفقة الالتزام ببنوده.

ويمكن القول بأن مبلغ 8 ملايير سنتيم هو رقم مخيف ويثير الرعب عند سماعه، خصوصا وأنه يكلف على امتداد ولاية العمدة الحالي 48 مليار سنتيم، وهذا الاعتماد المالي قد ينجح في انشاء مدينة خضراء، أو على الأقل إحداث مساحات خضراء شاسعة وصيانتها في الآن نفسه.

وبما أن مدينة طنجة تشكل دائما الاستثناء على مستوى تدبير شؤونها بكثير من العشوائية وتبديد المال العام، فإنه لا غرابة أن تحظى شركة “محظوظة” بصفقة 8 ملايير سنتيم لصيانة المساحات الخضراء بمدينة طنجة، في حين أن مدينة الجديدة التي تعتبر بدورها من كبريات المدن المغربية، أطلقت عروض صفقة لصيانة مساحاتها وحدائقها في حدود 300 مليون سنتيم، على امتداد 3 سنوات، هذا دون الحديث عن مدينة الزهور المحمدية التي تطوعت فيها شركة “كتبية” مجانا للإشراف وصيانة المساحات الخضراء والحدائق بالمدينة المذكورة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.