أهروش يشعل الصراع حول منصب نائب عمدة طنجة الشاغر وبليطو أبرز منافسيه

الواضح24
2021-11-16T20:17:32+00:00
سياسة
الواضح2416 نوفمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 - 8:17 مساءً
أهروش يشعل الصراع حول منصب نائب عمدة طنجة الشاغر وبليطو أبرز منافسيه

يجري داخل كواليس مجلس طنجة صراع حول منصب شاغر لنائب عمدة المدينة، والذي كان يشغله محمد الحميدي، إلا أن هذا الأخير تم انتخابه رئيسا لمجلس عمالة طنجة، فظل منصبه شاغرا، مما أفرز صراعا بين عدد من الأعضاء، الذين بات كل واحد منهم يسابق الزمن للظفر بهذا المنصب.

وفي هذا الصدد فإن الصراع يدور رحاه بين عدة أسماء بارزة أبرزهم حميد بليطو عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ورضوان الزين عن الاتحاد الدستوري، ثم انضاف إليهم محمد سعيد أهروش رئيس مقاطعة السواني وعضو حزب الأصالة والمعاصرةعن حزب الأصالة والمعاصرة، هذا الأخير من المحتمل أن يبعثر أوراق باقي المترشحين.

وحسب مصادر من داخل الأصالة والمعاصرة، فإن هناك توجه من داخل البام للدفع بمرشحه محمد سعيد أهروش، وذلك انطلاقا من منطق واقعي يفيد بأن المنصب الشاغر هو من نصيب حزب الأصالة والمعاصرة، لكن المثير أن محمد الحميدي المنتمي لنفس التنظيم، يسعى إلى الدفع بصديقه حميد بليطو، هذا الأخير كان ضحية التوافقات التي أفرزت تشكيلة المجلس الإقليمي لطنجة.

وشددت نفس المصادر على أن حزب البام لن يتخلى عن عضو الحزب محمد سعيد أهروش، لاعتبارات عديدة أبرزها أن التحالفات الانتخابية السابقة منحت نائب العمدة (الشاغر) لحزب الجرار، بالإضافة إلى أن المصالح السياسية لحزب الأصالة والمعاصرة تفرض على الحزب الحفاظ على منصب نائب العمدة.

وبالمقابل فإن حزب التجمع الوطني للأحرار، ووفق مصادر الواضح 24، من داخل بيت الحمامة، فالحزب يسعى إلى دعم بليطو للظفر بهذا المنصب، رغم وجود خلافات بين بليطو وزملائه في الحزب داخل مقاطعة طنجة المدينة.

وفي خضم هذا الصراع توقعت المصادر ذاتها، أن يدخل القيادي في حزب الحمامة عمر مورو، والمسؤول الجهوي عبد اللطيف الغلبزوري على خط الصراع، لرأب الصدع وتوحيد الرؤى بين المتنافسين من أجل التوافق بينهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة