القيادي في حزب الميزان يوسف أبطيو “صرفق” برلماني تطوان منصف الطوب واعتذر له في “الفايسبوك”

الواضح24
سياسة
الواضح244 مارس 2024آخر تحديث : الإثنين 4 مارس 2024 - 11:27 صباحًا
القيادي في حزب الميزان يوسف أبطيو “صرفق” برلماني تطوان منصف الطوب واعتذر له في “الفايسبوك”
الواضح 24

 بعدما أقدم عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال يوسف أبطيو على الاعتداء في حق النائب البرلماني عن دائرة تطوان منصف الطوب، خلال أشغال اللجنة التحضرية للمؤتمر العام الثامن عشر للحزب، الذي انعقد يوم السبت ببوزنيقة، بادر القيادي بالحزب إلى الاعتذار عن واقعة صفعته التي هزت حزب الميزان والمشهد السياسي عموما.

وخرج يوسف أبطيو في شريط فيديو نشره على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، ليقدم تبريرا اعتبره المتتبعون واهيا، ولا يحمل دلالات الموضوعية، وقال في الشريط المذكور بأن المجلس الوطني الاستقلالي الأخير، انعقد في أجواء مشحونة للغاية، وهو أول مجلس وطني ينعقد بشكل حضوري منذ أربع سنوات.

وأضاف القيادي بحزب “الميزان”، أن واقعة “الصفعة” حدثت حينما كان الأمين العام للحزب نزار بركة يقدم المرشح الوحيد المتوافق عليه باللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الثامن عشر عبد الجبار الراشدي، ليتفاجأ الحضور بتقديم أشرف أبروم نفسه كذلك ترشيحه للجنة التحضيرية، ما شكل مفاجأة وخروجا عن جو التوافق الذي سبق لحظة تشكيل اللجنة التحضيرية.

وأكد أبطوي أنه في اللحظة التي تدخل فيها إلى جانب كل من حمدي ولد الرشيد، ومنسق جهة الشمال للحزب للتهدئة من الأمر وإقناع أشرف أبروم بالتنازل عن ترشيحه، توجه البرلماني منصف الطوب للمنصة وقام بسب المُتحدث، وسب أمه المتوفية، ما جعله يفقد السيطرة عن نفسه، وصفع البرلماني منصف الطوب في حركة لا إرادية حسب تعبيره.

وشدد المتحدث في المقطع المُصور، على أن صفعه للبرلماني المذكور ليس من قيم حزب الاستقلال، وليس ما تربى عليه من نبل وأخلاق داخل كافة هياكل الميزان التي مر وتدرج فيها، ولا يمت للسياسة بصلة، مجددا اعتذاره للبرلماني الذي صفعه، ولكافة أعضاء حزب الاستقلال، والمتتبعين للشأن السياسي بصفة عامة.

وختم أبطوي شريطه، باعتبار نفسه مُستهدفا سياسيا بسبب المواقف السياسية التي يعبر عنها دائما داخل اللجنة التنفيذية للحزب، وأنه سيوضح طبيعة هذه المواقف للعلن في مقاطع الفيديو المُقبلة.

 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة