عبد اللطيف وهبي يأمر سمير كودار وأحمد التويزي بالركوع له

واهم من يظن أن عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، فقد سلطته داخل حزب الجرار، وواهم من يعتقد أن منصب قائد “التراكتور” لم يعد يتمتع بالقوة في اتخاذ القرار، بعدما أظهر شريط فيديو تداوله عدد من الناشطين، ويظهر فيه عبد اللطيف وهبي، وهو يذل ويهين كل من سمير كودار رئيس جهة مراكش آسفي، وأحمد التويزي رئيس الفريق البرلماني لحزب البام.

ويظهر وهبي في الشريط المذكور خلال نشاط حزبي، وهو يأمر سمير كودار وأحمد التويزي بالانحناء والركوع له، قائلا لهما “باش تحسو بالحكام”، حيث نفذا القياديان المذكوران أوامر وهبي وانحنيا برأسهما قائلين “نعآآم أسيدي”، قبل أن يفطن سمير كودار إلى أن أحدهم يوثق لهذا المشهد، فسارع إلى منعه من التصوير.

وبدا بذلك عبد اللطيف وهبي، كأنه يقلد طقوس دار المخزن، في مشهد، أثار حفيظة وغضب كل من عاين هذا الشريط، والذي يشكل حلقة أخرى من سلسلة حماقات وهبي التي لا تنتهي.

 

 

شارك المقال