هل يدافع لمحرشي عن المال العام أم يريد تدمير الحساني وهو يطالب بالتحقيق في صفقات مشبوهة لمجلس جهة طنجة؟

الواضح24
سياسة
الواضح2412 مايو 2022آخر تحديث : الخميس 12 مايو 2022 - 8:37 مساءً
هل يدافع لمحرشي عن المال العام أم يريد تدمير الحساني وهو يطالب بالتحقيق في صفقات مشبوهة لمجلس جهة طنجة؟

أفادت مصادر جد مطلعة أن شبهة اختلالات فظيعة همت عددا من المشاريع بمليارات السنتيمات، باتت تطارد الرئيسة السابقة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة فاطمة الحساني، التي تشير إليها أصابع الاتهام بالتلاعب في مشاريع القرب بمدينة وزان، ومشاريع أخرى التهمت أموالا طائلة، وشابتها خروقات خطيرة.

وطبقا للمصادر ذاتها فإن القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة العربي المحرشي، وعضو مجلس الجهة، يسعى بثقله السياسي إلى الدفع برئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة عمر مورو إلى مطالبة الوزارة الوصية بفتح تحقيق في عدد من المشاريع التي طالتها التجاوزات في عهد الرئيسة السابقة فاطمة الحساني، وتسببت في عجز مالي في ميزانية مجلس الجهة الحالي.

وحسب المصادر ذاتها فإن كانت الرئيسة السابقة لمجلس الجهة تضع هذه الأيام يدها على قلبها، متوجسة من تفجر فضيحة تهدد مستقبلها السياسي ، بإيعاز من غريمها السياسي العربي المحرشي، فإن هذا الأخير لا تحركه غيرته عن المال العام، وهو يسعى للزج بالرئيسة السابقة لمجلس الجهة إلى السجن، بقدر ما تحركه الصراعات السياسية، طالما وأن الاثنان ينحدران من منطقة وزان، وهما غريمان سياسيان، بعدما غادرت فاطمة الحساني حزب الأصالة والمعاصرة، والتحقت بالتجمع الوطني للأحرار.

وتكشف فضيحة التلاعب بصفقات كبيرة، وفق مصادر الواضح 24 والتي همت حوالي عشرين مشروعا، عن وجود حسابات انتخابية ونزعة قبلية لدى الرئيسة السابقة فاطمة الحساني، التي أولت أهمية خاصة لمنطقة وزان التي تنحدر منها، بعدما خصصت لها اعتمادات مالية طائلة، لإنجاز ملاعب القرب، ومعهد للتكوين المهني، وهذه المشاريع اتخذت طابعا تنمويا في ظاهرها، ويختبأ في باطنها هاجس انتخابي، حيث أن هذه المشاريع لم تتم المصادقة عليها في دورات مجلس الجهة السابق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.