أفاد مصدر من داخل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية طنجة-أصيلة للواضح24 أن عدد طلبات الانتقالات من المدارس الخصوصية صوب المدارس العمومية فاقت 3 ألاف طلب و ذلك خلال 3 أيام الأخيرة فقط.

و حسب المصدر ذاته فإن طلبات المغادرة هذه ستتسبب في نزيف حاد للمدارس الخصوصية علما أن المغادرين قضو سنوات طويلة في هذه المدارس .

و من جهة أخرى توصل ’’الواضح24 ’’بالعديد من الشكايات و الرسائل من أولياء الأمور يشتكون فيها من جشع المدارس الخاصة و اهتمامها بالجانب الربحي المحض دون مراعاة الظرفية الوبائية التي تمر منها البلد و الأزمة المالية التي صاحبتها، حيث طالبت مدارس خصوصية أسرا بأداء جميع ماعليها من مستحقات العام الدراسي المنصرم ، و أداء جميع تكاليف أشهر السنة المقبلة أو في أفضل الأحوال أداء 75 بالمئة منها كشرط أساسي لقبول تسجيلهم هذه السنة .

و أضاف كثيرون أن هذه الشروط الاستغلالية للمدارس الخاصة ، ساهمت في هذه الهجرة الكبيرة من التعليم الخاص نحو التعليم العمومي و كذلك في تكريس صفة الجشع و الاكستغلال المادي للأسر دون الأخذ بعين الإعتبار حالة الأسر و التلاميذ و ذلك عبر إثقال كواهلهم بالعديد من المستلزمات و المطالب التي تكون غالبا لصالح خزينة المؤسسة فقط .

هذا وانتقد مراقبون تربويون الأسلوب الذي تتعامل به المدارس الخاصة مع الأسر، بحيث تتعامل كشركة ربحية وليس كمؤسسة تربوية هدفها الأسمى هو التربية و التعليم ، خصوصا وأن هذه المدارس الخصوصية قامت مؤخرا بمراسلة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي من اجل منع منح طلبات الانتقال للأسر الراغبة في مغادرة مؤسساتها الخاصة ، بغية منها في الاستفادة أكثر من جيوب أكبر عدد من المواطنين .