عثمان الطويل يكتب:حزب الحمامة بجماعة بني حرشان.. 24 سنة من التدبير صفر إنجاز

الواضح24
2021-07-11T18:20:35+00:00
كُتّاب وآراء
الواضح2411 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 11 يوليو 2021 - 6:20 مساءً
عثمان الطويل يكتب:حزب الحمامة بجماعة بني حرشان.. 24 سنة من التدبير صفر إنجاز

لازال حزب التجمع الوطني للأحرار بجماعة بني حرشان يثير غضب ساكنة المنطقة بسبب وعوده الزائفة للمواطنين والتي تتكرر كل موسم انتخابي.

فحسب الفاعل الجمعوي عثمان الطويل فإن هذا الحزب يدبر الجماعة لما يناهز 25 سنة، والنتيجة صفر مشروع، وهذه هي انجازاته بجماعة بني حرشان:
-خدمات مرفقية دون المستوى.
– الترامي على الملك الغبوي، وإبادة ثروة غابوية هامة، و الاستلاء على الأراضي.
-سرقة أراضي الأوقاف(وقف مدشر فرارحة وخمسية..) وبيع تلك الأراضي للخواص.
-بناء قنطرة بوصابر في منطقة شبه خالية من السكان، عدا أراضي رئيس الجماعة.
-استغلال النقل المدرسي لأغراض شخصية، وحرمان عشرات التلاميذ من الاستفادة منه.
-سوق الاثنين الشهير بات كمنطقة منكوبة خراب، يفتقر لادنى مقومات ومعايير السوق الأسبوعي، بل إن حال السوق في القرن الماضي كان أفضل بكير مما هو عليه اليوم.
-مركز صحي بلا طبيب، ولا أدوية، يفتح أبوابه يوما واحدا في الأسبوع.
طيلة ولايات الرئيس لم تشهد المنطقة فتح المسالك الطرقية، وهي عملية لا تكلف ميزانية المجلس فلسا واحدا…
والقائمة طويلة سنعود إليها بالتفصيل بالوثائق والحجج الدامغة.

ورغم كل هذه الجرائم المقترفة في حق الجماعة كغيرها من الجماعات القروية التي يسيرها حزب تجمع المقاولات والتهرب الضريبي، لازال هناك بعض السماسرة من الكائنات الانتخابوية، من أشباه المتعلمين، يمنون أنفسهم، ويكذبون على أبناء الشعب ويغالطونهم، ويسوقون لحزب سارق 17 مليار كونه البديل المنتظر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.