أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يطالبون بتوحيد ساعة الإغلاق وينبهون للوضعية المزرية التي يعيشها بعضهم.

أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يطالبون بتوحيد ساعة الإغلاق وينبهون للوضعية المزرية التي يعيشها بعضهم.

طالب الفرع الإقليمي لطنجة أصيلة للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، والي جهة طنجة تطوان الحسيمية، بتوحيد زمن الإغلاق لكل المقاهي في ساعة واحدة، تتمثل في الساعة العاشرة ليلا، بدل الاعتماد على التقسيم السابق والذي يقضي بإغلاق جزء كبير من المحلات أبوابها على الساعة الثامنة مساء.

وقال مكتب الفرع عبر طلب استعطافي موجه للوالي المهيدية، لدى جريدة الواضح 24 نسخة منه’’أن أرباب المقاهي الذين يغلقون أبواهم على الساعة الثامنة مساء قد تكبدوا خسائر مهمة علما أن المقاهي تظل خاوية على عروشها وتوقيت العمل والذروة هو الساعة العاشرة ليلا أي عند خروج العمال والموظفين من العمل وعند غروب الشمس حيث تخف الحرارة، كما أن غالبية الزبائن أصبح يرفض الجلوس فيها بسبب الإغلاق الساعة الثامنة مساء وأصبح يفضل الذهاب إلى المقاهي الأخرى المسموح لها بالعمل حتى الساعة العاشرة ليلا وبالتالي’’

وأشار المكتب ذاته بأن هذه المقاهي والمطاعم التي تظل مفتوحة إلى غاية الساعة العاشرة مساء تظل مملوءة ومكتضة على أخرها وهو ما لا يحقق المغزى المنتظر من الإغلاق.

ونبه المكتب إلى الوضعية المزرية والكارثية التي يعرفها أرباب المقاهي التي تغلق أبوابها على الساعة الثامنة مساء مشيرا إلى أن أغلبيتهم فقدوا مداخلهم وأصبحوا لا يجدون ما يؤدون به أجور العمال والماء والكهرباء ومصاريف أسرهم.

ويذكر أن السلطات المحلية بطنجة أصدرت قرارا يقضي بغلق جزء من المقاهي والمطاعم لأبوابهم على الساعة الثامنة مساء، والجزء الأخر يغلق على الساعة العاشرة ليلا.

هذا وقد دعا المكتب الوطني للجمعیة الوطنیة “لأرباب المقاھي والمطاعم” بالمغرب، جمیع الفروع الوطنیة إلى الاستعداد لخوض إضراب وطني، مستنكرا عدم اتخاذ الحكومة منذ بداية الجائحة أي قرار قد يخفف من معاناة المھنیین.

شارك المقال