اعتقال دركي بأكادير قتل زميله دهسا ولاذ بالفرار

اعتقلت مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بجهة سوس-ماسة، دركيا في الثلاثينات من العمر، بعد أن صدم زميله الذي يشتغل معه بمركز الدرك بتغازوت شمال أكادير، بواسطة سيارته، ليلوذ بالفرار برفقة خليلته إلى وجهة غير معلومة.

وكشفت مصادر متطابقة أن الضحية، الذي توفي جراء الواقعة، صباح الجمعة، كان بصدد مراقبة روتينية للطريق بمنطقة أورير قبل أن تباغثه سيارة كانت تسير بسرعة جنونية، لتقذفه بعيدا ما تسبب له في جروح بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى العسكري لتلقي العلاجات الضرورية إلا أنه توفي متأثرا بمضاعفات الحادث.

ولاذ مرتكب الحادثة بالفرار، قبل أن تسفر الأبحاث الميدانية التي باشرتها القيادة الجهوية للدرك الملكي، عن اكتشاف هوية المشتبه فيه/ بعدما تلقت اتصالا من فتاة تؤكد ضلوع صديقها الذي كانت برفقته، في الحادث.

معلومات قادت الدرك إلى تحديد هوية المشتبه فيه الذي لم يكن سوى زميله في العمل بمركز تغازوت، ليتم تحديد مكان اختبائه واعتقاله ومن ثم اقتياده إلى مقر الدرك، حيث جرى الاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وبعد الاستماع إلى أقواله، أمرت النيابة العامة المختصة رجال الدرك، بوضع المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه قبل أن يحال عليها لاستكمال باقي الأبحاث بحضور خليلته التي كانت ترافقه أثناء وقوع الحادث. 

شارك المقال