“التكتل الجمعوي بطنجة الكبرى” يستنكر التضيق على جمعيات من قبل رجال السلطة ويدعو الوالي مهيدية لفتح تحقيق حول الأمر.

"التكتل الجمعوي بطنجة الكبرى" يستنكر التضيق على جمعيات من قبل رجال السلطة ويدعو الوالي مهيدية لفتح تحقيق حول الأمر.

استنكر “التكتل الجمعوي بطنجة الكبرى” امتناع بعض رجال السلطة، عن تسليم وصل الإيداع لجمعيات تنشط بمدينة طنجة، واصفا الأمر بالسلوك الذي يعاكس ما يراد للمدينة من توجهات ملكية وحكومية تنشد بناء نمودج تنموي جديد عماده الإنسان المغربي.

وطالب التكتل في بيان صادر عنه هذا اليوم، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد مهيدية، إلى فتح تحقيق حول هذه الظاهرة التي باتت تقوض مفهوم دولة الحق والقانون، مشيرا إلى أن رجال السلطة يفترض فيهم تطبيق القانون.

ودعا التكتل  كل الفعاليات والجمعيات إلى التضامن والتكاثف من أجل حملة ترافعية لمواجهة ما أسماه التراجعات الخطيرة التي أصبح يعرفها الحقل الجمعوي بمدينة طنجة.

كما طالب أكبر تجمع جمعوي بمدينة البوغاز، البرلمانيين والمستشارين للتحرك العاجل من اجل احترام الدستور وحماية القانون والحريات العامة والحد من استهداف الجمعيات.

ويأتي هذا البيان الذي أصدره التكتل الجمعوي بطنجة، بعد حرمان العديد من الجمعيات من تسلم وصل الإيداع، كان أخرها مركز ابن بطوطة للدراسات وأبحاث التنمية المحلية.

شارك المقال