المغرب يعيد فتح حدوده الجوية والبحرية

المغرب يقرر إعادة فتح حدوده الجوية والبحرية في هذا التاريخ

قرر المغرب إعادة فتح حدوده البحرية والبرية، أمام المواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم، لولوج المملكة، وذلك بعد اغلاق دام أكثر من ثلاثة أشهر، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وسيتم فتح الحدود لولوج تراب المملكة المغربية، حسب بلاغ للحكومة، ابتداء من منتصف ليلة الـ14 من شهر يوليوز الجاري.

وأوضح بلاغ الحكومة، الخطوط الجوية الوطنية ستبرمج عددا كافيا من الرحلات الجوية لانجاح هذه العملية.

وتابع البلاغ ذاته، أنه “يتعين على المسافرين تقديم قبل قبل صعود الطائرة اختبار الكشف (PCR) لايقل عن 48 ساعة وكذا اختبار سيريولوجي”.

وأضاف: “سيتم برمجة بواخر لهذا الغرض حصريا من مينائي سيت بفرنسا، وجينوى بايطاليا، باستثناء أي ميناء آخر”.

وجاء في بلاغ الحكومة أنه “يتعين على المسافرين بهذه البواخر تقديم اختبار (PCR) لا تقل مدته عن 48 ساعة والالتزام بالتدابير الصحية الصارمة الموصى بها، كما يمكن اجراء اختبار كشف (PCR) خلال السفر”.

يمكن للمغاربة المقيمين بالخارج وكذا الأجانب المقيمين بالمغرب مغادرة المملكة عقب مدة إقامتهم بنفس الوسائل الجوية والبحرية، حسب البلاغ ذاته.

شارك المقال