مستشفى بالبيضاء يستعين بالسيكيرتي في توزيع الكلوروكين على مرضى كورونا

مستشفى بالبيضاء يستعين بالسيكيرتي في توزيع الكلوروكين على مرضى كورونا

أفادت مصادر متطابقة أن حالة من العبث تشهدها مستشفيات العاصمة الإقتصادية، دفعت بعدد من الفعاليات الصحية إلى دق ناقوس الخطر من أن تتحول المؤسسات الإستشفائية إلى بؤر وبائية لنشر الفيروس بين الأطر الصحية ومرتادي المستشفيات.

وتتجلى مظاهر العبث في استعانة أحد المستشفيات برجال الحراسة الخاصة لتوزيع الأدوية على المصابين بكورونا، حيث تم تكليفهم بمد المرضى بدواء الكلوروكين وفيتامين س، دون الأخذ بالتدابير الاحترازية الواقية من انتشار الفيروس.

وارتباطا بالعبث المشار إليه، أفادت المصادر ذاتها إلى أنه تم نقل المصابين بفيروس كورونا على متن سيارات لنقل الأموات صوب مستشفى ابن سليمان، في ظل النقص الكبير الحاصل في عدد سيارات الإسعاف.

ما يجري بمستشفيات العاصمة الإقتصادية ينذر بحلول كارثة، يقول أكثر من مصدر، إذ يتم رفض إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس لأشخاص تحتمل إصابتهم بالمرض، والأدهى من ذلك هو صرف المصابين بفيروس كورونا رغم ظهور نتائج الفحص، بدعوى عدم وجود أسرة شاغرة.

شارك المقال